نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

الاثنين، 19 أغسطس، 2013

الصف الثالث الثانوى التاريخ الباب الثامن| التاريخ - الباب الثامن| إسماعيل ومشروع الاستقلال

التاريخ - الباب الثامن| إسماعيل ومشروع الاستقلال


الدرس في شكل نص مقروء
التاريخ - الباب الثامن| إسماعيل ومشروع الاستقلال
إسماعيـل ومشــروع استقـلال مصـر
عمل إسماعيل علي التخلص من قيود معاهدة لندن 1840 وفرماني 1841 ، وتوسيع نطاق استقلاله في حكم مصر فحصل علي عدة فرمانات هي:
27 مايو فرمان 1866: تضمّن
1- تغيير نظام الوراثة فأصبحت في أكبر أبناء إسماعيل الذكور بدلا من أكبر أفراد أسرة محمد علي سنا.
2- زيادة عدد الجيش إلي 30 ألف جندي بدلا من 18 ألف جندي.
3- حق مصر في ضرب النقود ومنح الرتب المدنية حتى الرتبة الثانية.
كلف ذلك الخزينة المصرية أموالا كثيرة حيث :
• استضافة السلطان عبد العزيز لمصر ( إبريل 1863 ) وما صاحب هذه الزيارة من حفاوة وإكراميات وهدايا ملأت سفينة كاملة.
• بالإضافة إلي 60 ألف جنيه للصدر الأعظم فؤاد باشا ليبذل مساعيه لدي السلطان لاستصدار الفرمانات اللازمة.
• وقد انتهي ذلك برفع الجزية السنوية من 400 ألف جنيه عثماني إلي 750 ألف جنيه والاستدانة بحوالي 3 ملايين جنيه.
8 يونية فرمان 1867: وتضمن
4- حصول إسماعيل علي لقب خديوي بدلا من لقب والي وبذلك تمتع ببعض الاستقلال في إدارة شئون البلاد الداخلية والمالية.
5- حق عقد المعاهدات الخاصة بالبريد والجمارك ومرور البضائع والركاب داخل البلاد وشئون الضبط للجاليات الأجنبية.
10 سبتمبر فرمان 1872: وتضمن
6- إعطاء إسماعيل حق الاستدانة من الخارج دون الرجوع للسلطان.
8 يونيه فرمان 1873:
أعطي لمصر حقوقها الكاملة في الاستقلال ما عدا:
1- دفع الجزية السنوية للسلطان.
2- عقد المعاهدات السياسية.
3- صناعة المدرعات الحربية.
4- حق التمثيل الدبلوماسي.
بم تفسر : توقف التنمية الذاتية للمجتمع المصري في عهد خلفاء محمد علي ؟
1- توقف مشروعات التنمية التي كانت تتم في إطار نظام الاحتكار .
2- فتح الأسواق المصرية أمام المنتج الأجنبي تطبيقا لمعاهدة بلطة ليمان .
3- دخول رأس المال الأوروبي مجال الاستثمارات في مصر .
 إسماعيل ومشروعات التوسع الخارجي
دخل إسماعيل في سلسلة مشروعات التنمية والتوسع أعادت إلي أذهان الدول الكبرى قوة مصر في عهد محمد علي فلم يأت عام 1875 إلا وكان إسماعيل قد ضم:
1- فاشودة ومصوع وسواكن وإقليم خط الاستواء وأوغندة وإقليم بحر الغزال وسلطنة دارفور وإقليم البوغوس بين الحبشة والبحر الأحمر حتى باب المندب.
2- ضم زيلع وبربرة علي الخليج وسلطنة هرر جنوب شرق الحبشة.
3- ضم سواحل الصومال الشمالية حتى رأس جردفوي وكسمايو علي المحيط الهندي.
حرب الحبشة " 1875 – 1876 "
بهذه التوسعات التي قام بها إسماعيل حاصر الحبشة من:
الشمال إقليم البوغوس الجنوب الشرقي هرر
الشرق البحر الأحمر الجنوب كسمايو
وبذلك أصبح في مواجهة حتمية مع الحبشة فدخل في حرب مع الحبشة انتهت بهزيمته.
نتائج هذه التوسعات:
1- هزيمة الجيش المصري وخسارة حوالي 3 ملايين.
2- أصبح إسماعيل مصدر خطر علي مصالح الدول الأوروبية.
3- أعاد إسماعيل إلي أذهان الدول الأوروبية خطر جده محمد علي.
لذلك بدأت الدول الأوروبية تتدخل لوقف نمو مصر ومنع ظهور محمد علي آخر مستغلة الأزمة المالية التي شهدتها مصر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق