نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

الأربعاء، 30 مايو، 2012

طلاب جامعة القاهرة.. ومواقف متباينة بسبب نتائج الانتخابات


فى ظل الهدوء الذى يسود الجامعات بسبب بدء الطلاب لامتحانات نهاية العام، إلا أنهم بعد أداءهم الامتحان كونوا حلقات من النقاش للتحدث عن نتائج الانتخابات المفاجئة للشعب والتى لم يرض عنها الشباب والشباب الثورة خاصة.
 فمنهم من يؤيد ومنهم من يعارض والآخر منفعل وثائر ودخلوا جمعيا فى نقاشات حادة تعالت فيها أصواتهم وانتهى النقاش بالود والفرحة بأن هذا الشباب جاء له اليوم الذى يتحدث فيه عن من هو الرئيس القادم، وأن الشعب ظل ساهرا طوال يومين لمتابعة نتائج الفرز على الهواء مباشرة، إنها الديمقراطية الجميلة حتى لو أتت برئيس غير متوافق مع فئة كبيرة من الشعب.
فشهدت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية حالة من النقاش الحاد بين الطلبة، تقول عائشة فوزى بقسم إنجليزى: “كنت أتوقع هذه النتائج فقد شاهدت الإخوان فى منطقة عرب المعادى وهم يقومون بتوزيع الزيت والسكر على الناس الفقراء لكى يكسبوا أصواتهم والمجلس العسكرى تعمد أن يقيد الشعب بين “الفلول” والإخوان المسلمين، وأشارت أنها فى الإعادة سوف تنتخب مرسى لأنها لا تريد رئيس يتبع للنظام السابق نهائيا.
بينما ترى زميلتها فى القسم سلمى طه أن شفيق قادر على إدارة البلد فى الوقت الحالى وأنه وعد المواطنين بإرجاع الأمن خلال 24 ساعة، وترى أن الإخوان استطاعوا أن يصلوا إلى ما عليه الآن عن طريق توزيع سلع تموينية للمواطنين فى الأرياف وتقول فى حالة تولى حزب سياسى واحد حكم البرلمان ورئاسة الجمهورية فى نفس الوقت، فبذلك نكرر نفس سياسة الحزب الوطنى فى الحكم.
فى حين يرى محمد سعد وهو عضو اتحاد طلبة بكلية اقتصاد وعلوم سياسية أن نتيجة الانتخابات تعتبر فوق الصدمة لأننا قمنا بثورة لإسقاط النظام السابق، فكيف أن يكون رئيس جمهورينا رئيس وزراء النظام السابق ويقول فى حالة الإعادة بين شفيق ومرسى سوف يقوم بإبطال صوته إلا فى حالة إذا قام حمدين وأبو الفتوح بالاتفاق مع محمد مرسى فى هذه الحالة سوف يختار مرسى.
يقول شهاب محمد طالب بنفس الكلية: “إن حمدين صباحى أتظلم”، وأن الانتخابات بها تزوير، وهناك حوالى 580 ألف صوت تم شرائها لصالح شفيق فى محافظة المنوفية فقط، وهناك فيديوهات على اليوتيوب تثبت التزوير لصالح شفيق، وأنه من الممكن خلال الأربع سنوات القادمة أن يتفق الشعب مع محمد مرسى ولكن لا يمكن أبدا أن نتفق مع أحمد شفيق الذى ينتمى إلى النظام السابق.
بينما ترى أية كمال طالبة بكلية الحقوق أن شفيق ومرسى لا يصلحا للحكم وفى حالة الإعادة بينهما لن تقوم بإعطاء صوتها لأى منهما وترى أن فاز شفيق عن طريق التزوير وومن المحتمل أن يلجأ الشباب مرة أخرى للميدان، خصوصا أن أصوات الثورة من الشباب والمنتمين للثورة وصلت إلى أكثر من 8 مليون صوت.
يرى إبراهيم عبد الكريم طالب بكلية الآداب قسم إنجليزى أن الإخوان المسلمين الأصلح حاليا وأنه اختار محمد مرسى لأن سياسته قوية، ويستطيع التحكم فى البلاد، ويقول أن أنصار حمدين صباحى وأبو الفتوح سوف يقومون بترشيح محمد مرسى.





جانب من مناقشات الطلاب السياسية



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق