نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

الخميس، 28 يونيو، 2012

"العربى" يتدخل لمنع مسلسل انهيار طلاب الثانوية.. ويعيد "التفاضل" لمركز الامتحانات لتقييمه.. ويعاقب واضعى الأسئلة.. وطلاب الغردقة يقطعون الطريق أمام المديرية.. والوزارة تؤكد: الأسئلة من الكتاب المدرسى


استمرارا لمسلسل تعقيد طلاب الثانوية العامة، انتاب الطلاب حالة من البكاء الهيستيرى، بسبب صعوبة امتحان التفاضل والتكامل، وذلك بعد يومين من امتحان الميكانيكا الذى وصف بالتعجيزى. حيث أمر جمال العربى وزير التربية والتعليم فى حكومة تسيير الأعمال، بإعادة ورقة امتحان التفاضل والتكامل للثانوية العامة للمركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى، لإعادة تقييمه مرة أخرى، من حيث الصعوبة ومطابقتها لمواصفات الورقة الامتحانية، ومدى التزام اللجنة الفنية بالمواصفات الموضوعة سلفا. وأكد الوزير، إنه فى حالة ثبوت عدم التزام اللجنة بمواصفات الورقة الامتحانية سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من يثبت مسئوليته عن وضع أسئلة صعبة وإخلاله بالمواصفات الفنية، موجها بسرعة تصحيح عينة عاجلة من امتحان التفاضل والتكامل، الذى تسبب فى انهيار الطلاب اليوم، مشددا على إعادة توزيع الدرجات إذا ثبت صعوبة الامتحان، وذلك حرصا على مصلحة الطلاب. ففى محافظة الجيزة، سيطرت حالة من الغضب مصحوبة ببكاء، على طالبات وطلاب المرحلة الثانية من الثانوية العامة، عقب انتهاء امتحان فرع التفاضل والتكامل، والذى اشتكى من صعوبته وغموضه عدد كبير من طلاب وطالبات مدارس المحافظة. وأكد عدد من الطلاب بمدرسة أبو الهول القومية المشتركة، على صعوبة وعدم وضوح عدد من أسئلة مادة التفاضل والتكامل، والتى جاءت فى صعوبة ومستوى امتحان مادة الميكانيكا، حيث قال الطالب جمال عبد الناصر والحاصل على 97% فى المرحلة الأولى، إنه لم ير امتحان التفاضل والتكامل من قبل فى درجة صعوبة امتحان اليوم، رغم إنه من المتفوقين إلا أن هناك عددا من الأسئلة تحتاج إلى وقت طويل لحلها، ورغم ذلك لا يكفى الوقت ولا تصل إلى نتيجة نهائية للمسألة، كما سادت حالة من الغضب على أولياء الأمور عقب رؤية أبنائهم فى حالة من البكاء والانهيار من صعوبة امتحان التفاضل. وأكد تقرير غرفة عمليات المديرية، برئاسة نعيمة عبد الجليل، على رصد عدد من شكاوى الطلاب من صعوبة امتحان التفاضل والتكامل، خاصة فى النقطة ب بالسؤال الثانى والثالث والرابع على التوالى، وطالب التقرير الدكتور جمال العربى وزير التربية والتعليم، بضرورة مراعاة الطلاب فى عملية التصحيح فى الدرجات، نتيجة صعوبة الامتحان. أما فى محافظة البحر الأحمر، فقد قام عدد من طلاب المرحلة الثانية بلجنة مدرسة حسن كامل الثانوية بنين بالغردقة، عقب انتهاء امتحان التفاضل والتكامل، بقطع الطريق أمام مديرية التربية والتعليم بالمحافظة، وذلك نظرا لصعوبة أسئلة الامتحان، تعبيرا عن غضبهم من صعوبة المادة. وأكد اللواء حسام أبو المجد رئيس الإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم، أن الوزارة تبحث عن طرق بديلة لنقل أوراق الأسئلة من مراكز توزيع الأسئلة بالمحافظات للجان السير الامتحانية، مشيرا إلى أن الوزارة انتهت من نقل أوراق الإجابات اليوم بمحافظة البحر الأحمر التى شهدت احتجاجات، وقطع طريق إلى كنترول أسيوط التابع لها بالطائرات الحربية. وفى القاهرة، أبدى الطلاب استيائهم من صعوبة 25% من الامتحان، مؤكدين أن 75% من الامتحان جاء فى مستوى الطالب المتوسط، بينما جاءت الـ 25% فى مستوى الطالب المتفوق، على عكس الأعوام السابقة التى كانت تخص 15% من الامتحان للطالب المتفوق، موضحين أن صعوبة الامتحان تكمن فى 4 نقاط، هى السؤال الرابع رقم ب والسؤال الخامس بأكمله. فيما استنكر الدكتور رضا مسعد، رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، شكاوى الطلاب من صعوبة أسئلة التفاضل والتكامل بقوله: "إن الامتحان سهل وجاء من الكتاب المدرسى، وأن الامتحان فى متناول جميع الطلاب"، مشيرا إلى أن غرفة العمليات لم تتلق أية شكاوى من صعوبة الامتحان، لافتا إلى الطلاب خرجوا سعداء، ولم يتم رصد أية محاولات غش للمرة الثانية فى امتحانات الرياضة 2، مشددا على وجود عدد من اللجان المرشحة للإلغاء العام المقبل، وهى تلك التى شهدت مشكلات أمنية، وتعدى من قبل أولياء الأمور، ورشق المراقبين بالحجارة وإرهابهم. ومن جانبه، ذكر محمود ندا نائب رئيس امتحانات الثانوية العامة تفصيليا، مواقع الأسئلة التى شكا منها الطلاب بالكتاب المدرسى ودليل التقويم، وجاءت على النحو التالى: السؤال (أ) صفحة 103 رقم 26 بكتاب الوزارة، والاختبار رقم 3 نقطة 1 (ب) ثانيا صـ105 تمارين 5-2، الاختبار الأول 1(ب)، صـ114 الاختبار الأول 1_ب (ب) فى السؤال الأول.. ـ86 مثال رقم 1.. صـ93 مثال رقم 6.. الاختبار رقم 3 الجزئية 3_ ب السؤال الثانى (أ) صـ13 تمارين 1-1، مثال أرقام 7، 10، 11 السؤال الثانى (ب) من صـ62 تمارين 3_2 رقم 10 وأكد ندا أن ما ورد بالامتحان أسهل بكثير من الأسئلة، ونصح الطلاب بمراجعة دروسهم خلال الامتحانات المقبلة من الكتاب المدرسى، والابتعاد عن مذكرات الدروس الخصوصية. فيما قال حسام أبو المجد رئيس الإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم، أن الوزارة انتهت من إرسال كافة أوراق أسئلة امتحانات الثانوية العامة المتبقية بالكامل لمراكز توزيع الأسئلة بالمحافظات، مؤكدا أن غرفة العمليات لم تتلق أى شكاوى أمنية اليوم، لافتا إلى أن الغرفة تلقت شكوى من عدم توفير مياه الشرب لمراقبى الثانوية العامة بمحافظة مطروح، وتم التواصل مع الأجهزة التنفيذية وحل المشكلة، مشيرا إلى استعداد الوزارة لوضع الخطة الأمنية لنقل أوراق أسئلة وإجابات الدور الثانى للثانوية العامة، والذى من المقرر أن يبدأ عقب الإعلان عن نتيجة الدور الأول، لافتا إلى أن الوزارة خاطبت القوات المسلحة لمعرفة مدى إمكانية استخدام الطائرات الحربية فى نقل الأسئلة. وفى السياق ذاته، تلقت غرفت عمليات الثانوية العامة بمديرية التربية والتعليم بمحافظة السويس، عشرات الشكاوى من صعوبة امتحان التفاضل والتكامل للمرحلة الثانية، حيث أوضح أيمن فهمى إسماعيل المستشار الإعلامى لمديرية التربية والتعليم، أن الشكاوى جميعها تركزت على السؤال الأول، والذى وصفه الطلاب بأنه غير مباشر وغير واضح، مشيرا إلى أنه تم رفع تقرير بهذه الشكاوى لمسئولى الثانوية العامة بالوزارة للبت فى الأمر. بينما شهدت بعض اللجان بمحافظة الإسكندية، حالات بكاء وصراخ، عقب انتهاء الموعد المحدد لأداء الامتحان، نظرا لصعوبته على حد قولهم، وقالت سماء سعيد السيد – طالبة فى مدرسة محرم بك الثانوية بنات، إن الامتحان بالغ الصعوبة، خاصة فى الفقرة "ب" من السؤال الثالث والرابع والخامس، مؤكدة على أن بعض الأجزاء كانت من خارج المنهج، وأنها قامت بمراجعة الكتاب المدرسى، وحل كافة التمارين به وم يكن فيه الأجزاء التى جاءت بالامتحان. فيما أمر جمال العربى وزير التربية والتعليم فى حكومة تسيير الأعمال، بإعادة توزيع درجات الجزئية ب فى السؤال الخامس بامتحان الميكانيكا للثانوية العامة على باقى أسئلة الامتحان، بسبب الشكاوى التى تلقتها غرفة العمليات من قبل الطلاب، وذلك حرصا على مصلحة الطلاب. من جانبه، قال محمود ندا نائب رئيس امتحانات الثانوية العامة، إن الوزارة انتهت اليوم من تصحيح عينة عشوائية لامتحان الميكانيكا بلغ عدد الأوراق بها 4732 ورقة، حيث بلغ عدد الناجحين بالعينة 4172 طالبا بنسبة بلغت 88.2%، وحصل 145 طالبا على الدرجة النهائية، و566 طالبا حصلوا على درجات تتراوح بين الـ90 إلى 100%، 733 طالبا حصلوا على درجات تتراوح بين الـ80 إلى 90%، و855 طالبا حصلوا على درجات تتراوح بين الـ70 إلى 80%، بينما بلغ عدد الراسبين 251 طالبا. وكان 103 آلاف و172 طالبا وطالبة، قد أدوا امتحان التفاضل والتكامل باللغة العربية، بينما أدى 10 آلاف و654 الامتحان بالإنجليزية، و6073 بالفرنسية، وطالب وحيد باللغة الألمانية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق