نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

“اليونسكو”: النزاعات المسلحة سبب أزمة التعليم


صدر عن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، التقرير العالمى لرصد التعليم للجميع لعام 2011، وأكدت “إيرينا بوكوفا” المديرة العامة لليونسكو، فى كلمة الافتتاح أن النزاعات المسلحة تلحق الدمار بحياة الملايين من سكان العالم المستضعفين وتشيع الخراب فى نظم التعليم، وترصد أبواب الانتفاع به، وذلك على نطاق لم تدرك أبعاده إدراكاً كافيًا، والحقائق ناصعة لا تقبل الجدال، فالبلدان المتأثرة بالنزاعات تضم ما يربو على 40% من الأطفال غير الملتحقين بالمدارس، ولديها أعلى مستويات التفاوت بين الجنسين وأدنى مستويات القرائية فى العالم. وينبرى هذا الإصدار الجديد من التقرير لعرض هذه الحقائق بالتفصيل، مسلطًا الضوء على “الأزمة الخفية” التى يعيشها التعليم فى ظل النزاعات المسلحة، متمنيةً أن يساعد فى تحفيز العمل على المستويين الوطنى والدولى، وأنه ينبغى علينا أن نشمر عن ساعد الجد لوقف الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان التى تشكل جوهر أزمة التعليم فى البلدان المتأثرة بالنزاعات، وأن تكون هناك حدود للهجمات على الأطفال وعملية اغتصاب الفتيات والنساء التى تمارس على نطاق واسع وبصورة منهجية. كما ينبغى إصلاح نظام المعونة الإنسانية، فقطاع التعليم لا يتلقى حاليًا سوى 2% من المعونة الإنسانية، فضلاً عن أن نظام المعونة الإنسانية ذاته يعانى من نقص تمويل، وأن الجهات المانحة لا تتحلى بذات العزيمة التى يتحلى بها السكان فى البلدان التى تعيش حالات طوارئ، أن نكون أكثر فعالية فى استغلال الفرص السانحة للسلام، خاصة أننا نفتقر حاليًا إلى الآليات اللازمة لدعم البلدان التى تبدأ رحلة الخروج المحفوفة بالمخاطر من النزاع المسلح إلى بر السلام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق