نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

الثلاثاء، 5 مارس، 2013

التاريخ - الباب الثالث| طبقات المجتمع وتطورها


الصف الثالث الثانوى التاريخ الباب الثالث| تاريخ
التاريخ - الباب الثالث| طبقات المجتمع وتطورها



الدرس في شكل نص مقروء

التاريخ - الباب الثالث| طبقات المجتمع وتطورها
العنصر العربي

بم تفسر العنصر العربي دائما يفتخر بأصله العربي؟

 لأنه هو العنصر الذي كون الدولة العربية الإسلامية وكان لـه الحكم فيها وقد حقق النصر علي الفرس والروم

بم تفسر:- سقوط الدولة الأموية؟ بسبب

 الصراع بين العرب وغير العرب والصراع بين العرب أنفسهم بين اليمنية والقيسية

بم تفسر:- تضاؤل وزن العرب السياسي في العصر العباسي؟

 لسياسة الدولة العباسية في الاعتماد علي عناصر غير عربية

 العصر العباسي الأول اعتمد علي الفرس.

 العصر العباسي الثاني اعتمد علي الترك .

لقد اتصل العرب بغيرهم من الشعوب في العصر العباسي عن طريق :

• الهجرة إلى بلاد غير بلادهم

• مرابطة جيوشهم في الثغور

انتقال الموالى إلى بلادهم

الموالـــــــــــي

 كلمة أطلقها العرب علي الشعوب التي خضعت لهم ولم يكونوا من العرب .

 وهي تحمل معني التبعية وتشمل شعوب الفرس والروم والبربر والأرمن والترك وغيرها.

 وقد تغلغل هؤلاء الموالي في الحياة الإسلامية بعد اعتناقهم الإسلام وشاركوا في جميع فروع الحياة.

الصراع بين العرب والموالي:

هذا التغلغل أدي إلي صراع بين العرب والموالي وبالتالي قيام أخطر الثورات ضد الدولة الإسلامية مثل ثورات العلويين والخوارج.

الترتيب الطبقي في المجتمع الإسلامي

1 - طبقة الحكام ( الطبقة الخاصة )

تشمل الخلفاء والأمراء والوزراء وأفراد البيت الحاكم وكبار القواد وكبار رجال الدولة.

وتعد هذه الطبقة أعلي طبقات الدولة وتعيش حياة ترف.

 طبقة الحكام في العصر العباسي الأول من الفرس

طبقة الحكام في العصر العباسي الثاني من الترك

طبقة العلماء و التجار

بم تفسر:- ارتفاع شأن العلماء والأدباء في العصر العباسي؟

 بسبب تشجيع الحكام للعلماء والأدباء حيث كان الحكام يغدقون الأموال علي من يتصل بهم من العلماء والأدباء والشعراء

 ويخصصون لهم رواتب ثابتة وأماكن خاصة مقربة في مجالسهم.

وقد اتصفت بطبقة الخاصة نظرا لارتباطها بطبقة الحكام وتشجيع الحكام لهم

دور العلماء و التجار

دور العلماء

 الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

 الوقوف ضد الحكام المنحرفين.

 محاربة التحلل والفساد والزندقة.

 ومن أبرز العلماء الذين تصدوا للزنادقة علماء المعتزلة في العصر العباسي الأول

دور التجار

 يمثل التجار أرستقراطية المال في الدولة بعد ازدهارها اقتصاديا.

 بعض التجار من العلماء , وتعامل كبار التجار في السلع مرتفعة القيمة من بضائع تجارة الشرق الغالية .

 وارتبط بعضهم بقصور الخلفاء والحكام ارتباطا مباشرا

الحرفيون و الصناع

 فئة نشطة ينتمون إلي عناصر وطوائف ومذاهب مختلفة.

 وهم الطبقة الوسطي التي سكنت المدن وتمثلت فيها القيم والمثل والعادات والتقاليد

 وقد مالت هذه الطبقة إلي طبقة العامة في ثوراتهم ضد الحكام.

وكان لهم عريفهم الخاص بهم والمسئول عنهم أمام الدولة وكان أصحاب كل حرفة يسكنون في حي يعرف باسمهم

عامة الشعب

• يحتلون قاعدة الهرم الاجتماعي وتتكون من الفلاحون والعمال وصغار الحرفيين وصغار التجار.

• وتألفت من هذه الطبقة جماعات تتميز بالطابع الثوري ضد الحكومة وكان لها تنظيماتها المدنية والعسكرية

• وتشارك في الثورات ضد الخلافة العباسية مثل ثورتي الزنج والقرامطة

وقاموا بأعمال السلب والنهب لذلك كان الحكام يخشون طبقة العامة(تملق الحكام لعامة الشعب اتقاء لشرهم)

الرقيق

تطلق علي كل من فقد حريته من الناس ويطلق علي

- المسترق الأبيض مملوكا - المسترق الأسود عبدا

- المسترقات البيض من النساء جواري - المسترقات السود من النساء إماء

وقد انتهي هذا النظام الآن.

أهل الذمة في الإسلام

الذمـة العهد والأمان والضمان وتطلق علي المستوطنين في بلاد الإسلام من أهل الكتاب. بم تفسر تسمية أهل الذمة بهذا الاسم ؟

لأنهم كانوا يدفعوا الجزية للدولة فأمنوا علي أرواحهم وأعراضهم وأموالهم وصاروا أمانة في ذمة المسلمين.

أهل الكتاب اليهود و النصارى

ألحق بهم المجوس في عهد عمر بن الخطاب.

 ألحق بهم البربر في عهد عثمان بن عفان.

 ألحق بهم الصابئة في عهد المأمون.



بم تفسر لم يمض وضع أهل الذمة في المجتمع الإسلامي علي نسق واحد ؟

 لأن وضع أهل الذمة كان يتأثر بالأحداث الخارجية التي تقع من الروم أو الصليبيين لذلك ظهر بعض التشددات وفرضت بعض القيود بسبب روح التعصب الديني.

 وكانت هذه القيود تلغى ويعم المساواة مثلما حدث أيام الرشيد والمتوكل والحاكم بأمر الله



أثبت : كــان لأهــل الــذمـة عهـد مع المسلمين فيه كثير من التساهل والتسامح ؟

 استمرت الكنائس والمعابد اليهودية تبني باستمرار في بلاد الإسلام برغم ما نصت عليه العهود معهم من عدم السماح للذميين ببناء كنائس ومعابد جديدة في بلاد الإسلام

 كذلك كان لأهل الذمة الحرية الكاملة في ممارسة شعائرهم الدينية العامة في الأمصار الإسلامية فكانت النواقيس تدق والأبواق ينفخ فيها والمواكب الدينية تسير بالصلبان

 وسمح المسلمون لهم بإظهار احتفالاتهم وكثيرا ما كان الخلفاء والحكام يشاركون فيها بأنفسهم أو بممثلين عـنهم تكريما لأصحابها .

أعمال أهل الذمة

كبار أهل الذمة: التجارة – الصيرفة – العمل في بيوت المال ( الجهبزة )- الكتابة في الدواوين الطبقة المتوسطة :- الزراعة – النسيج – الدباغة – الصباغة.

الفقراء:- نظافة الشوارع - الأسواق – الحدادة - اسكافيين



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق