نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

الخميس، 5 يوليو، 2012

بعد انتهاء ماراثون الثانوية العامة.. الطلاب يحاصرون الوزارة احتجاجًا على صعوبة الامتحانات.. وانتهاء أعمال التصحيح بعد أسبوعين.. والنتائج فى الأسبوع الثالث من يوليو


بعد انتهاء ماراثون الثانوية العامة.. الطلاب يحاصرون الوزارة احتجاجًا على صعوبة الامتحانات.. وانتهاء أعمال التصحيح بعد أسبوعين.. والنتائج فى الأسبوع الثالث من يوليو
ماراثون طويل ومرهق نفسيا واجتماعيا واقتصاديا قضاه طلاب الثانوية العامة بمرحلتيها هذا العام وسط أوضاع سياسية غير مستقرة، وانتخابات رئاسية، كادت نتائجها ن تعصف بالامتحانات فتؤجلها، ومظاهرات تحاصر الميادين فتدفع وزارة التربية والتعليم للاستعداد بلجان امتحانية بديلة، وانفلات أمنى جعل أمن وزارة التعليم يحبس أنفاسه شهرين كاملين خوفا من العبث بمستقبل الطلاب أو الهجوم على أوراق الأسئلة والامتحانات، وأساليب جديدة فى الغش دفعت الوزارة لحبس أنفاس الطلاب بعد أن اخترقوا الهواء بالبلاك بيرى والتويتر. الآن أسدل الستار على نظام الثانوية العامة القديم بشكل شبه نهائى ليصبح طلاب الصف الثانى الثانوى هذا العام هم آخر الملتحقين بركب نظام المرحلتين لتفتح الوزارة صفحة جديدة مع الثانوية العامة بنظام العام الواحد، وهو النظام الذى اعتمده مجلس الشعب قبل حله بشهر واحد. فى المؤتمر الصحفى الختامى للثانوية العامة لهذا العام، كشف الدكتور رضا مسعد رئيس عام امتحانات الثانوية العامة عن إحصائيات الوزارة لحالات الغش والمخالفات التى رصدتها لجان الامتحانا، وأكد مسعد، أنه تمت معاقبة 226 طالباً فى محاولات الغش، منهم 82 للغش بالهاتف العادى والبلاك بيرى، وتم تحويل أوراقهم للشئون القانونية لاتخاذ اللازم، سواء بالسماح لهم بدخول الدور الثانى أو الحرمان ودخول العام الجديد، وأشار إلى وجود 357 حالة تمزيق لكراسة الإجابة، و146 طالباً تركوا كراسة الإجابة خالية، وعدد 38 حالة شغب، و6 محاولات للهروب بورقة الأسئلة. وبينما يحتفل رئيس الثانوية العامة بإتمام موسم الامتحانات، حاصر طلاب الثانوية وزارة التربية والتعليم بالمظاهرات احتجاجا على صعوبة الامتحانات وهتف المتظاهرون، "من أسوان إلى إسكندرية مطالبنا هى هى" و"يا نظام فاشل فى الثانوية عاوزين نواصل للعالمية". وطالب المتظاهرون بتشكيل لجنة للرأفة للطلاب، والتحقيق مع واضعى أسئلة امتحان الرياضة 2 واللغة الإنجليزية، وخرج اللواء حسام أبو المجد، رئيس الإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم، لتهدئة المتظاهرين، وأكد لهم أن الامتحان من الكتاب المدرسى، وأن الوزارة تتبع القانون فى إجراءات التصحيح. وهدد الطلاب بالتصعيد وتنظيم مسيرة الجمعة القادم، من ميدان التحرير، والاعتصام أمام مقر الوزارة، وأكدوا أنهم طلاب لا ينتمون لأية توجهات سياسية نافين مزاعم الوزارة التى أكدت انتماءهم لحركة شباب 6 أبريل. من ناحية أخرى، فإن اعتماد نتائج الثانوية العامة هو آخر قرار يوقعه جمال العربى وزير التربية والتعليم أثناء حكومة الجنزورى، قبل أن يعصف به التعديل الوزارى أو يبقى عليه. ومن المنتظر أن تعلن نتائج الثانوية العامة بمرحلتيها فى الأسبوع الثالث من يوليو الجارى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق