نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

الأحد، 1 يوليو، 2012

حصيلة الكيمياء..طالبة تحاول الانتحار لصعوبة المادة وضبط آخر يغش بـ"البلوتوث".. واستبعاد 5 مراقبين بالأقصر..وأهالى "بيلا" يغششون الطلاب بمكبرات الصوت..ورئيس الثانوية العامة: الامتحانات السهلة تضر بمصر


فى الوقت الذى شكا فيه الطلاب من صعوبة بعض الجزئيات بامتحان الكيمياء للثانوية العامة، رأى الدكتور رضا مسعد السعيد رئيس عام امتحانات الثانوية العامة أن الامتحانات السهلة تضر بمستقبل مصر، لأنها لا تخرج عالما أو طبيبا متميزا، مؤكدا أن الامتحان الصعب أيضا مضر، لأنه يتسبب فى إحباط وهزيمة نفسية للطلاب ولا يحقق الهدف من التعليم، بينما يحقق الامتحان المتوازن الغرض من دراسة المادة ويراعى الفروق الفردية بين الطلاب. وأضاف فى المؤتمر الصحفى اليومى للثانوية العامة: الشكوى شئ طبيعى من المتفوقين ولكن الوزارة حرصت على إعداد امتحانات فى مستوى الطالب المتوسط تماما، كما حدث فى امتحان الكيمياء باستثناء الجزء الثالث فى السؤال الأول، والجزئية الثالثة بالبند الرابع بالسؤال السادس للطلاب المتفوقين. وأكد مسعد، أن الامتحانات فى سيناء لم تتأثر بسقوط صاروخ محلى بسيناء صباح اليوم، مشيرا إلى أن غرفة العمليات لم تتلق أى شكاوى من تلك المنطقة، لعدم وجود لجان هناك. وأكد رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، أن مستشار مادة الفلسفة قرر إعادة تصحيح السؤال "صح أم خطأ"، مع التعليل مرة أخرى حرصا على مصلحة الطلاب بعد اكتشاف خطأ بنموذج الإجابة، وذلك مع ضمان التعويض المادى لمقدرى الدرجات عن أيام العمل الإضافية. وعن أحداث اليوم قال محمود ندا، نائب رئيس عام امتحانات الثانوية العامة أن الوزارة ضبطت ثلاثة طلاب بلجنة الإمام محمد متولى الشعراوى بالمنصورة أحدهما يرتدى نظارة طبية متصلة بالبلوتوث، يستخدمها فى الغش وتم التحفظ على النظارة وإحالته للتحقيق، وفى نفس اللجنة تم ضبط طالب آخر يحمل بلاك بيرى وطالبة بسماعة وبلوتوث وبلاك بيرى، وفى إحدى لجان 6 أكتوبر مزقت طالبة كراسة الإجابة. وتلقت غرفة العمليات بلاغا عن غش جماعى بمدرسة بالزرقة بدمياط وحاول الطلاب التعدى على الملاحظين بألفاظ نابية، وتمت إحالتهم للتحقيق جميعا. أما فى بيلا التى سجلت أعلى محاولات غش وفوضى منذ بداية الثانوية العامة، فحاول الأهالى مساعدة الطلاب على الغش بمكبرات الصوت، وتم إرسال قوات أمنية وإبعادهم عن اللجنة، مما دفع رئيس الثانوية العامة للتهديد بإلغاء اللجنة العام المقبل فى تلك المنطقة وكذلك أى لجنة تعرض فيه المراقبين إلى التعدى أو تطاول من قبل أى شخص. ونفى نائب رئيس الثانوية العامة، تسريب الامتحان على المقاهى بالدقهلية، مشيرا إلى أن الامتحان المتداول مزور مع وجود بعض الجزئيات المتشابهة توقعها المدرسون. وأضاف: امتحانات الثانوية العامة لا يوجد بها أى إيحاءات سياسية والطلاب يتعلمون السياسة من خلال الأنشطة داخل المدارس، أما الامتحانات فليست مجالا للعمل السياسى، وذلك لعدم وضع الطلاب تحت رأى المصحح خاصة فى إجابة الثانوية العامة. وفى القاهرة والجيزة سادت حالة من السعادة والارتياح وجوه طلاب المرحلة الأولى من الثانوية العامة عقب انتهائهم من أداء امتحان مادة الكيمياء، وذلك بعدما جاء الامتحان سهلا ووفقا للتوقعات النهائية ومن المناهج المقررة دراسيا. وفى مدرسة الجيزة الإعدادية النموذجية بنين، خرج طلاب المرحلة الأولى قبل نهاية الوقت المقرر، بساعة أو بنصف ساعة، عقب انتهائهم من الإجابة على الأسئلة مباشرة، مبررين ذلك بسهولة الامتحان الذى مكن أغلبهم من الخروج قبل انتهاء الوقت. وفى الغردقة تلقت غرفة عمليات مديرية التربية والتعليم بالغردقة بلاغا يفد بمحاولة الطالبة إيرينى جرجس للانتحار بإلقاء نفسها من الطابق الأول بلجنة مدرسة الثانوية بنات بالغردقة بعد خروجها أداء الامتحان، بسبب صعوبة امتحان الكيمياء ،حيث خرجت فى حالة انهيار شديدة بسبب صعوبة مادة الكيمياء وعقب خروجها من اللجنة ألقت بنفسها من الطابق الأول فى محاولة منها للانتحار، وحاول زملائها انقازها فور سقوطها من الطابق الأول وتم نقلها إلى مستشفى الغردقة العام. وفى بنى سويف تباينت آراء طلاب القسم العلمى بالثانوية العامة ببنى سويف حول مستوى امتحان الكيمياء حيث أكد البعض على سهولته، مشيرين إلى أن هناك بعض الفقرات جاءت صعبة للتمييز بين مستويات الطلاب، بينما أعربت الطالبات عن استيائهن من السؤال السادس وبعض الفقرات التى جاءت من خارج الكتاب المدرسى ولم يروها فى التوقعات المرئية ودليل التقويم. وفى الأقصر استبعد وكيل وزارة التربية والتعليم بالأقصر ذكريا عبد الفتاح 5 مراقبين من مراقبة امتحانات الثانوية العامة بلجنة مدرسة الثانوية العسكرية، وذلك لسوء إدارتهم لإعمال الامتحانات إثر محاولة أحد الطلاب الهروب من مقر اللجنة وبحوزته ورقة إجابة مادة التاريخ أول أمس السبت، وكذلك الشكاوى العديدة من جانب الطلاب ضد المراقبين منذ بداية الامتحانات. وانتقل وكيل الوزارة إلى مقر المدرسة برفقة صفاء يوسف وكيل المديرية وتبين حدوث خلل أثناء تسلم أوراق إجابة مادة التاريخ، حيث لم يسلم أحد الطلاب ورقة إجابته للملاحظ، ونزل بها إلى الدور الأرضى إلى أن تم ضبطه من جانب أمن المدرسة والشرطة واستعادة الورقة منه وقرر وكيل الوزارة على الفور إنهاء عمل ملاحظين اثنين باللجنة ومعهما المراقب الأول ورئيس اللجنة، واستبدالهم برئيس لجنة من أسيوط ومراقب أول من المنيا بينما أحيل الطالب إلى التحقيق لاتخاذ اللازم بشأنه. كما تم أيضا استبعاد أحد الملاحظين بعد تطاوله على أحد الطلاب أثناء أدائه امتحان الأحياء فى نفس اللجنة يوم الخميس الماضى وتكليف وكيل المديرية بمتابعة اللجنة لحظة بلحظة حتى نهاية الامتحانات بعد غد الأربعاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق