نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

الأحد، 18 ديسمبر، 2011

أزمة جديدة للمعلمين في المحافظات بسبب المسمي الوظيفي ومادة التخصص

أثار تغيير التخصص للمعلمين والمعلمات من مواد لاخري جدلا في الادارات التعليمية التي تمسكت بتطبيق الشروط رغم غضب المدرسين‏.‏ وعلي مدي الاسابيع الماضية تجاهلت بعض الادارات التعليمية شروط التغيير لبعض المعلمين دون الآخر‏


الأمر الذي دفع بعضهم الي المطالبة بالمساواة مع الذين تم تغيير المسمي الوظيفي لهم, فضلا عن التمسك بالعجز والزيادة وتدخل المحسوبيات, مما أثار أزمة كبيرة في المديريات التعليمية.
سعيد عمارة وكيل وزارة التربية والتعليم بالقاهرة اكد ان تغيير المسمي الوظيفي يتم من خلال الادارات التعليمية ويعتمد اولا واخيرا علي العجز والزيادة من جهة وموافقة; الموجه العام والتدريب من جهة اخري, ومن خلال موافقة الاكاديمية المهنية للمعلمين.
وقالت نعيمة عبدالجليل وكيلة وزارة التربية والتعليم بالجيزة ومديرة المديرية ان تغيير المسمي من معلم الي معلم اول اومعلم خبير او كبير معلمين وهو في المقام الأول يؤدي لازمة فعلية في المدارس وكانت ضمن مطالب المعلمين في الفترة الماضية, ولذا يجب حل هذه الاشكالية في اسرع وقت حتي لاتؤثر علي سير العملية التعليمية وهو مانسعي لتحقيقه.
اما عن تغيير التخصيص الذي يدرسه المعلم فهو امر آخر حيث يغير التخصص من علم نفس مثلا الي لغة انجليزية او في حالة المدارس التجريبية الي معلم علوم باللغة الانجليزية, وفي هذه الحالة يجب اختبار المعلم في مدي اجادته للغة الانجليزية ودرايته بالمنهج وطرق التدريس السليمة لمصطلحات المادة وهذا الدور يقوم به موجهو العموم بالمديرية. واضافت ان الجزء الاكثر اهمية في تغيير التخصص هو ان يكون التغيير بسبب وجود عجز ويحتاج الي معلمين اضافيين وان يكون تخصص المعلم الذي يرغب في تغيير مجال تخصصه خاليا تماما من العجز مع اشتراط نجاحه في اختبار موجهي العموم للمادة في المديرية التابع لها.
جمال جابر (معلم احياء) اشار الي ان السبب الرئيسي في طلب المعلمين لتغيير تخصصهم هو ان موادهم لاتصلح لممارسة الدروس الخصوصية, وبالتالي يرغبون في تحسين وضعهم داخل المدارس, وكذلك وضعهم الاجتماعي فيلجأون لتغيير المادة التي يقومون بتدريسها.
واكدت نهلة سعيد معلمة أننا واجهتنا صعوبات كثيرة في تغيير المسمي الوظيفي بسبب تمسك مديري المديريات بنقطة العجز والزيادة وذلك علي الرغم من ان هناك جزءا كبيرا من المعلمين يعمل كمنتدبين في المرحلة الاعدادية ومنذ عدة سنوات.
اما سميرة سعيد معلمة لغة عربية فأوضحت انه بعد أن قدمنا الملفات الي المسئول أكد تغيير المسمي يتوقف علي من قام بتقديم ملفه علي اساس الاحصائيات وبعد عمل احصاء بالعجز والزيادة بالاضافة لعمل قاعدة بيانات لمن قدموا ملفاتهم, مشيرة الي أنه تم تجاهل دور الاكاديمية الي جانب فتح الباب للجميع, مستنكرة مايحدث من ان معلم الاعدادي يقوم بالتدريس للمرحلةالابتدائية. واوضحت أننا أصبحنا فريسة للإدارات التعليمية وهناك تعنت في قبول الطلبات بحجة العجز والزيادة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق