نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

الثلاثاء، 30 أبريل، 2013

الصف الثالث الثانوى علم نفس الباب الرابع| علم نفس النمو والارتقاء



الدرس في شكل نص مقروء

النمو والارتقاء
أولاً: تعريف النمو والارتقاء
 " هو سلسلة متتابعة من التغيرات المرئية وغير المرئية ، وهذه السلسلة مرتبة ومنظمة ويمر بها كل إنسان ، كما تهدف إلى الارتقاء واكتمال النضج في مختلف النواحي النمائية .. كالنمو الجسمي أو العقلي أو الاجتماعي أو الانفعالي ، أو اللغوي ... الخ "
جوانب النمــــو:
1) النمو التكويني أو الكمي (المرئي) :
 ويقصد به النمو الذي يحدث في الحجم والشكل بحيث يمكن ملاحظته ، مثل ملاحظة زيادة الطول ، الوزن .. الخ.
2) النمو الوظيفي أو الكيفي (غير المرئي) :
 ويقصد به النمو الذي يحدث في الوظائف الجسيمة والعقلية والاجتماعية .. الخ والتي لا نلاحظها بالرؤية ، ولكن نستدل عليها من خلال سلوك الفرد .. فتعلم اللغة مثلاً لا يتم رؤيته صراحةً ، ولكن نستدل عليه من خلال ذلك التغير الذي يحدث في طريقة الكلام.
ثانياً: قوانين النمو والارتقاء
1) النمو يسير في مراحل :
 حيث يسير النمو الإنساني في مراحل متتابعة ولكل مرحلة خصائصها .. لنجد الإنسان ينتقل من الطفولة إلى المراهقة إلى الرشد ثم مرحلة أواسط العمر حتّى يصل إلى الكهولة والهرم.
2) الفروق الفردية في معدلات النمو :
 رغم أن النمو يتبع نمطاً متشابهاً وموحداً عند جميع الأطفال إلا أن سرعة النمو تختلف من طفل إلى آخر ، كما أن درجة النمو تختلف من طفل إلى آخر من حيث درجة الذكاء أو الطول أو الوزن ، أو حتّى المدى الزمني للمشي عند الطفل. فقد يمشي طفل في العام الأول في حين يمشي آخر في العام الثاني ، وهذا كله ما يسمى بالفروق الفردية التي ترجع إلى الوراثة والبيئة أيضاً.
3) النمو عملية مستمرة ومتصلة وشاملة :
 فهو عملية متصلة ومستمرة منذ لحظة الحمل وحتى الوفاة ، وكل مرحلة من النمو تتوقف على ما قبلها وتؤثر فيما بعدها .. كما أن النمو عملية شاملة لجميع نواحي الإنسان ، فلا يمكن مثلاً أن تنمو الأيدي ولا تنمو الأرجل.
4) يتبع الأفراد نمطاً متشابهاً في تتابع النمو والارتقاء :
 هناك نمط عام للنمو لا يختلف باختلاف الأفراد ؛ فالطفل يجلس قبل أن يقف ، ويقف قبل أن يمشي ويرسم الدائرة قبل المربع .. وقد أوضحت الدراسات أن أي محاولة لتدريب الطفل على تخطي مرحلة من مراحل النمو قبل أوانها
يمكن أن يؤدي إلى عجز الطفل سواء من الناحية الجسمية أو الانفعالية أو الاجتماعية.. الخ.
5) معدلات النمو ليست ثابتة في كل المراحل :
أ ) رغم أن عملية النمو مستمرة إلا أنها لا تسير بمعدلات واحدة في كل الجوانب .. فمعدلات النمو الجسمي مثلاً سريعة جداً في بداية الميلاد وحتى منتصف مرحلة الطفولة ، ثم تبطئ قليلاً ، ثم ترتفع مرة أخرى وبشدة في مرحلة المراهقة حيث تبلغ الأنف واليدان والقدمان أقصى درجات نموها .. ثم تثبت سرعة النمو بعد الرشد.
ب) والجدير بالذكر أيضاً أن الفرد ذاته تختلف معدلات نموه .. فقد يكون نموه العقلي سريعاً ، بينما نموه الجسمي بطئ.

6) النمو يسير في اتجاهات محددة :
أ ) اتجاه النمو من الرأس إلى القدم : فهو نمو من أعلى إلى أسفل ؛ فالرأس تنمو قبل الجزع ، والقدمين – وتنمو أصابع اليدين قبل أصابع القدمين .. وهكذا.
ب) اتجاه النمو من الداخل إلى الخارج : أي أن النمو يبدأ من المحور المركزي للجسم متجهاً نحو الأطراف .. مثال .. حيث ينمو الجزع عند الجنين قبل ظهور البراعم البدائية للأطراف التي تتوالى بدورها في النمو حتى تصل إلى شكل اليدين والأصابع.
جـ) من العمومية إلى الخصوصية : أي أن النشاط العام الكلي يسبق دائماً النشاط الجزئي .. مثال .. حيث نجد الطفل في البداية يحرك جمسه كله ثم بعد ذلك يحرك أجزاء من جسمه بمفردها مثل تحريك ذراعيه ثم تحريك أحد ذراعيه .. وكذلك الاستجابة المعرفية للطفل تتجه من العام إلى الخاص – فهو يطلق على كل الرجال اسم (بابا) في البداية وجميع النساء اسم (ماما) ثم يميز بعد ذلك بين الاب وباقي الرجال ، والأم وباقي النساء.
ثالثاً: العوامل المؤثرة في النمو والارتقاء
1) الوراثــــــة :
 وتعني انتقال العديد من الصفات من الآباء إلى الأبناء عن طريق ما يسمى بالجينات وما فيها من كروموسومات وراثية مثل (الطول / لون الشعر / البشرة / لون العينين / الذكاء ... الخ) ، وأحياناً يتم وراثة بعض الأمراض.
2) الجهاز الغــــددي :
 تلعب الغدد دوراً هاماً في التأثير على النمو الإنساني .. فمثلاً الغدد الدرقية وما تفرزه من هرمون .. إذا قل عن المعدل الطبيعي في مرحلة الطفولة فإن هذا النقص قد يتسبب في تأخر نمو الطفل ، وبالتالي ضعف قدراته العقلية والعضلية وتأخر المشي والكلام .. بينما تتسبب زيادة إفراز الهرمون في زيادة معدل سرعة التنفس ، وضربات القلب والحدة في الانفعال.

3) البيئــــــة :
 إذا كان تأثير الوراثة في النمو كعامل خارجي ؛ فهناك تأثيراً آخر على النمو ، ولكن هذه المرة من (عامل خراجي) وهو البيئة ، حيث إن البيئة لها تاثير واضح على النمو والارتقاء .. فكلما كانت صالحة وغنية بالإمكانيات ، كلما ساعدت على زيادة النمو والعكس بالطبع صحيح.
4) الغـــــذاء :
 للغذاء دور هام في النمو ، فهو يساعد في بناء الخلايا ، وإعطاء الجسم الطاقة اللازمة له ، كما يساهم في وقاية الجسم من كثير من الأمراض .. وعلى الناحية الأخرى فإن زيادة الغذاء عن المعدل الطبيعي تؤدي إلى أضرار شديدة.
5) النضــــــج :
 وهو تلك التغيرات التي تؤدي إلى اكتمال النمو لدى الإنسان من حيث النواحي العقلية والجسمية والانفعالية والاجتماعية .. كما أن النضج شرط أساسي للتعلم .. مثال .. فالطفل الصغير لا يستطيع لعب الكرة وهو لا يزال غير قادر على الوقوف.
6) التعلـــــم :
 والذي يعني اكتساب الخبرات التي تؤدي إلى تعديل في السلوك .. كما أن التعلم عملية مستمرة طوال العمر ، حيث يكتسب الفرد العديد من الخبرات والمهارات التي تساعده على تحقيق مزيد من النمو .. فتعلم الأعداد يساعد على فهم عمليات الضرب والقسمة والجمع والطرح .. الخ ، وهذا كله يساعد على تعلم قواعد الحساب التي تساعد بدورها في اكتساب مهارات البيع والشراء ، وهكذا.
- رابعاً: مراحل النمو والارتقاء:
1) مرحلة الجنين: من بداية الحمل وحتى الولادة.
1) مرحلة الجنين: من بداية الحمل وحتى الولادة.
3) مرحلة الطفولة المبكرة: من 2 – 6 سنوات.
4) مرحلة الطفولة المبكرة: من 2 – 6 سنوات.
5) مرحلة المراهقة: 13 سنة للذكور و12 سنة للإناث حتّى سن العشرين.
6) مرحلة الشباب: 21 – 40 سنة.
7) مرحلة أواسط العمر: 40 – 60 سنة.
8) الشيخوخة: وتمتد من 60 – 70 سنة.
9) الهرم: من 70 سنة ، فأكثر.



الصف الثالث الثانوى علم نفس الباب الرابع| علم نفس
النمو والارتقاء

01-النمو و الاتقاء الانسانى



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق