نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

السبت، 13 أبريل، 2013

فلسفة - الباب الرابع| الجبرية وادلة وجودها


الصف الثالث الثانوى فلسفة الباب الرابع| فلسفة
فلسفة - الباب الرابع| الجبرية وادلة وجودها

01 الإنسان و مشكلة الحرية من المنظور الاجتماعى الغربى




الدرس في شكل نص مقروء

فلسفة - الباب الرابع| الجبرية وادلة وجودها
الجبرية وادلة وجودها
هناك نوعان من الأفعال التي تصدر عن الإنسان
النوع الأول النوع الثاني
يكون الإنسان حر فى القيام به .
ولهذا ظهرت مذاهب تنادى بالحرية. يكون الإنسان مضطر ومجبر على القيام به
ولهذا ظهرت مذاهب تنادى بالجبرية .
تعريف الجبرية
الجبرية تقال على السلوك الانسانى
حين تكون الإرادة الإنسانية عاجزة عن الاختيار و التحكم في السلوك و قاصرة عن توجيه مجرى الأحداث
لان حياة الإنسان تخضع لظروف خارجة عن الإرادة الإنسانية إما لقدرة الله أو إلى ظروف المجتمع أو الى الطبيعة الخارجية .
تعريف الحتمية
الحتمية تقال على العالم الطبيعي
كل ظاهرة تكون مقيدة بشروط معينة تتم فى شكل محدد ومتى توافرت الشروط فانه يمكن التنبؤ بضرورة حدوث الظاهرة
مثال :اذا توافرت الحرارة (شرط ) تمدد المعدن (الظاهرة ) .
أدلة وجود الجبرية
ذهب انصار الجبرية الى أنها موجودة فى التكوين الجوهرى للانسان
و أوردوا ثلاثة ادلة و هى :
الدليل
النفسي 1) الإنسان قد يضطر إلى سلوك معين دون أرادته
مثل الخوف من حدث مما يدفع الإنسان إلى الارتجاف أو الهرب.
2) الإنسان المتفائل والمتشائم يجد نفسه بلا إرادة يسلك سلوك معين حسب
طبيعته.
3) الإنسان يشعر في قراره نفسه بعجزه أمام أحداث العالم الكبير فيجد
نفسه مضطر لأن يخضع لها وكذلك بالنسبة للأحداث الاجتماعية .
الدليل
الاجتماعي الفرد يخضع لقواعد المجتمع دون أن يغير فيها فمثلا يولد الفرد في أسرة معينة دون إرادته و ينتسب إلى طبقة محددة دون إرادته وهنا تتحدد شخصيته تدريجيا بفعل تلك العوامل الاجتماعية دون إن يشعر .
وهناك من يعترض على هذا .
ويقول أن هناك أفراداً يثورون على قيود المجتمع و هذه الثورة دليل على الحرية .
و الرد أنها حالات فردية أما القاعدة فهم يخضعون لهذه القيود الاجتماعية
الدليل
الجسمي هناك بعض الأفعال التي يقوم بها الإنسان دون اختيار ( الأكل و العطش ) لوجود دوافع عضوية أولية يقوم الإنسان بأفعال لا يمكنه التحكم فيها
( الأفعال المنعكسة ) مثل
• غلق العين عند التعرض للضوء الشديد
• سحب اليد عند وخزها بدبوس .
• الصفات التي يرثها الإنسان كالطول بالإضافة إلى
• الأمراض لا دخل له فيها لأنها مفروضة عليه و منقولة إليه بالوراثة دون أن يتدخل في اختيارها.
مذاهب الجبرية فى
العصر الحديث " هيوم "
ظروف نشأة الجبرية الحديثة
الانقلاب الصناعى النقلاب الصناعى و الآلية الصناعية أدى الى ظهور الجبرية التى تتوافق مع الآلية .
الحتمية
فى حركة الأفلاك بعد اكتشاف نيوتن وكوبرنيكوس القوانين التى تحكم مسارات الكواكب
والتوصل الى الية حركتها أنتقل التفسير الآلى لسلوك الإنسان لأنه جزء من الكون .
اكتشاف الحتمية
فى علم الحياة ظهور الكيمياء العضوية " التى أثبتت أن الخلية تخضع
لقيود حتمية نتيجة تفاعلات كيميائية تخضع لقوانين محددة .
اتساع التفسير الآلى لسلوك الإنسان
1- استخدم علماء النفسى المنهج التجريبى فى دراسة السلوك الإنساني
" معمل فونت "
2- ظهور نظرية " دارون " فى تطوير الإنسان فى ظروف لا دخل له فيها .
3- تفسير المدرسة السلوكية للسلوك الإنسانى على أنه مجموعة من الأفعال المنعكسة
4- اكتشاف مندل لقوانين الوراثة التى تتحكم فى شكل النسل .
الجبرية عند هيوم
المعرفة البشرية
حلل هيوم المعرفة البشرية وانتهى إلى أن الأفكار الكلية العقلية المجردة ما هى إلا أشياء أدركناها بالحواس , فمن خلال رؤيتى لأحمد وعلى و......... أكون مفهوم إنسان ومن خلال تذوقى لطعم البرتقال والمانجو أكون مفهوم الفاكهة , وبالتالى كل الأفكار التى فى الذهن ما هى إلا انطباعات لمدركات حسية فهو يقول إن الأحساسات هى أصل الأفكار أى أن الاحساسات المادية هى التى تتحكم فى الفكر المعنوى داخل العقل .
وهناك ضرورة اخرى تحكم ادراكنا للاشياء هى " قانون تداعى المعانى "
فادراكنا للعالم الخارجى ليس عشوائيا وانما يخضع لقوانين مثل
التشابه بين الأصل والصورة أو التلازم فى الزمان والمكان أو الترابط أو التسلسل ........ هذه العلاقات تجعل معنى معين يؤدى بنا إلى معنى أخر مرتبط به وهكذا إلى ما لا نهاية .
وتشبه قوانين التداعى قوانين الجاذبية فى أنها تتصف بالحتمية التى تجعل وظيفة العقل هى تقبل المدركات الحسية ليكون المعانى بطريقة آلية .
السببية
مبدأ العلية " السببية " هو في حقيقته غير موجود في العالم الخارجي
وإنما عادة عقلية خاطئة جائت نتيجة تعاقب حدثين وراء بعضهم وهذا جعلنا نعتقد أن أحدهم سبب الأخر .
فتكرار حدوث التعاقب آليا جعلنا نعتقد خطأ في وجود السببية .
الية وحتمية الأفعال الإنسانية
ترتب على ما سبق ان الأفعال الإنسانية تتم بطريقة آلية
الأفعال الإنسانية تتم بطريقة آلية وليس نتيجة وجود إرادة حرة تختار
وإنما تخضع لظروف الجسم والإدراك والعالم الخارجي .
ويرى أن الأفعال الإرادية العقلية لا يمكنها أن تكون محرك للأعضاء الجسمية وإنما هى نتيجة نشاط الجسم والحواس .
فالحرية المزعومة عمل آلى تحكمه أحداث محسوسة ومعرفة البواعث تمكننا من التنبؤ بشكل الفعل ومن ثم لا توجد إرادة حرة وإنما توجد علاقات ضرورية .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق