نتيجة امتحانات 2011 Headline Animator

sharing

الأحد، 7 ديسمبر، 2014

اللغة العربية – القصة| قصة الأيام


الأيــــــــــام
فن السيرة الذاتية (س،ج)
الفرق بين السيرة الذاتية ، والشعر والقصة القصيرة والرواية :
- السيرة الذاتية فن من فنون الأدب مثل الشعر والقصة القصيرة والرواية غير أنها تختلف عن هذه الفنون لأنها لا تقوم على الخيال وحده وإنما ترتبط ارتباطا وثيقا بحياة مؤلفها .
تعريف السيرة الذاتية :
- قصة حياة مؤلف يرويها بنفسه نثرا، ويعتمد على ذاكرته في استعادة تفاصيلها المنسية.
أثر نقل أحداث السيرة الذاتية من الذاكرة:
- مؤلف السيرة الذاتية لا ينقل عن مذاكرات مكتوبة ، وإنما يستعيد بالذاكرة أحداثا وصورا وشخصيات وأماكن مضى عليها زمن طويل ، ولذلك فإنها تتلون بلون الحاضر ، فإن كان الحاضر قاتما ستذهب ذاكرة المؤلف إلى استعادة الألوان القاتمة في طفولته ، وإذا كانت دوافع المؤلف في الحاضر أقرب إلى التحدي فإن ذاكرته ستذهب تلقائيا إلى مشاهد التحدي . وتعمل على تجميعها في صورة قصة لها معنى .
دوافع الكتاب إلى كتابة سيرتهم الذاتية :
1- قد يكون الدافع مجرد الحنين إلى الطفولة السعيدة .
2- الرغبة في تقديم مثال يقتدي به الشباب .
3- قد يكون الدافع مراجعة الذات والتاريخ .
4- قد يكون الدافع هو الإعلان عن تحدى الحاضر والرغبة في الانتقام منه .
دور السيرة الذاتية في نشأة الرواية:
- لعبت السيرة الذاتية دورا أساسيا في نشأة الرواية العربية الحديثة ، فقد عمد رواد الأدب العربي الحديث إلى كتابة سيرهم الذاتية في صورة روايات ، وقد احتلت مكانها الراسخ وأصبحت علامات في الأدب العربي الحديث ، ولعل أشهرها (الأيام- لطه حسين) ، (وإبراهيم الكاتب-لإبراهيم عبد القادر المازني) و(عودة الروح وعصفور من الشرق-لتوفيق الحكيم) .

اللغة العربية – القصة| قصة الأيام
أثر السيرة الذاتية على القارئ:
- تقوم السيرة الذاتية-شأن كل الفنون-بتعليم القارئ ، وذلك من خلال أمتاعه ، والتأثير في مشاعره بما تعرضه عليه من فن جميل وصور مؤثرة ، غير أن السيرة الذاتية تعلم القارئ على نحو مباشر ، لأنها تنقل إليه خبرات كاتب حول الحياة ، ولأنها تقدم جانبا من الواقع والتاريخ الحقيقي المشترك بين المؤلف وقارئه .
طه حسين : خصائص أسلوب
أهم ما يميز أسلوب د.طه حسين:
- طه حسين له أسلوبه المميز ، فهو أسلوب لا تخطئه العين ولا الأذن ، وأهم ما يميز أسلوبه:
أ‌- أنه كاتب يتحدث إلى قارئه أكثر مما يكتب إليه . ولهذا تقوم كتابته على مخاطبة القارئ ومجادلته .
ب‌- أبرز ما يميز لغة د.طه حسين ،أنها تتمتع بإيقاع موسيقى رنانة ،وهو إيقاع ناتج عن الجمل القصيرة واللوازم الأسلوبية المتكررة
ج‌- (طه حسين ) لا يكتب سيرته بضمير المتكلم على المعتاد ،وإنما يستخدم ضمير الغائب ،وهو في ذلك يحاول أن يضفى نوعا من الموضوعية على قضية ذاتية جدا .
د‌- يعتمد أسلوب د,طه حسين على السمع وعلى حواس أخرى غير البصر . مثل ( صوت الشاعر ،تجاوب الديكة وتصايح الدجاج ،وأزيز المرجل ،وحركة المتاع ) الخ .

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق